تعاون الحكومة والمجتمع المدني لتسهيل النظام البيئي لريادة الأعمال الاجتماعية

0 32

الأردن اليوم – نظمت شركة ابتكار للاستشارات، بالتعاون مع منظمة “أوكسفام الأردن”، ثالث جلسات التشبييك والتي تهدف إلى تطوير وتعزيز النظام البيئي لريادة الأعمال الاجتماعية في الأردن.

وشارك في الجلسة الحوارية الثالثة، عدد من المؤسسات الحكومية والوزارات، حيث ركزت على الخدمات الحكومية ودورها في المساهمة في برامج دعم المؤسسات الاجتماعية ورفع مستوى الوعي بين الجهات الفاعلة في النظام البيئي وتسهيل التشبيك فيما بينها.

وحضر الفعالية ممثلون عن وزارة الشباب، الصناعة و التجارة، الريادة و الاقتصاد الرقمي،  المالية قسم دائرة ضريبة الدخل، إضافة إلى البنك المركزي، والمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية.

وأكد ممثل وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة رائد مدانات، دعم الوزارة لريادة وتحقيق تنشئة الشباب الأردني خاصة بعد جائحة كورونا وتأثيراتها على سوق العمل المحلي، الأمر الذي جعل المهارات الرقمية أمر أساسي في حياة المجتمع اليومية.

وأضاف أن “الوزارة قدمت العديد من البرامج في مسيرة التحول الرقمي خلال الجائحة أبرزها برنامج تأمين التوسع في الشركات للخروج على سوق العمل في الدول الأخرى، واعتماد العمل الحر نتيجة تقدم الزمن والتطور، ودعم كافة ما يحتاجونه ريادي الأعمال، والريادة المجتمعية،والشركات الوسيطة، وتوفير منح لتدريب خريجي الجامعات بمجالات البرمجة لتطوير الشباب، وبرنامج حافز.”

وتقوم المبادرة على ربط المؤسسات الاجتماعية بالممثلين الرئيسيين في النظام البيئي مما يمكّن رواد الأعمال من تطبيق رؤيتهم وتحقيق أثر كبير في مجتمعاتهم.

وبدوره أثنى المدير العام لشركة ابتكار للاستشارات المهندس جميل الخطيب على “دور المؤسسات الحكومية لدعم قطاع الابتكار و ريادة الأعمال الاجتماعية في الأردن.”

و أضاف الخطيب “أنه على أصحاب المصلحة ، سواء كانت الحكومة أو المجتمع المدني أو قطاع خاص ، أن تتعاون في تحديد الفجوات والاحتياجات اللازمة لتسهيل نمو ونجاح رواد الأعمال الاجتماعيين في الأردن ، مع توفير نظام بيئي حديث وملائم يساهم في تعزيز الفرص للمؤسسات الاجتماعية.”

و أكد الخطيب على أهمية استمثار رواد الأعمال لهذه الفرص و متابعة التوجهات الحكومية التي تساهم في نهضة الأردن في هذا المجال و يتقدم بالشكر لجميع ممثلي المؤسسات الحكومية الذين شاركوا في هذا الحدث.”

وتهدف فعاليات وجلسات التشبيك التي تم اطلاقها سابقًا من قبل شركة ابتكار للاستشارات ضمن مشروع MedUP! والتي جاءت بتمويل من الاتحاد الأوروبي وتنفيذ منظمة أوكسفام في الأردن، إلى تعزيز التواصل والتعاون وتبادل المعلومات ودعم الشراكات بين المؤسسات الاجتماعية.

كما يهدف مشروع MedUP! إلى خلق بيئة مواتية لتطوير المؤسسات الاجتماعية لبناءها ونموها في ستة بلدان مختلفة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، من خلال تقديم المنح والدعم الفني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.