وضعوا جثتيهما في أكياس كطعام للتماسيح.. مقتل عالم نبات وزوجته بطريقة بشعة

0 121

الأردن اليوم – أفادت تقارير صحفية أن عالم نبات وزوجته، تعرضا لكمين أثناء بحثهما عن بذور نادرة في محمية طبيعية نائية في جنوب إفريقيا، وقُتلا ووُضع جثتيهما في أكياس وسائد وأُلقيت في بحيرة كطعام للتماسيح، وذلك بعد أيام من تسجيلهما حلقة من برنامج تلفزيوني.

وقضى الزوجان المغامران رود سوندرز، 74 عامًا، وزوجته راشيل 63 عامًا، 6 أشهر، في البحث بين الجبال والغابات عن مخزون بذور الزهور البرية، من أجل أعمالهما التجارية المزدهرة في الطلبات عبر البريد، في جميع أنحاء العالم.

وبحسب ما نشرت صحف عالمية، قطعا الزوجان مسافة أكثر من 1400 متر من منزلهم في كيب تاون لمقابلة طاقم تلفزيوني، في جبال دراكنزبرج بجنوب أفريقيا، حيث تم تصويرهم وهم يبحثون عن فرانديولي نادر “أحد أنواع البذور”.

وكان آخر مرة سُمع فيها عن الزوجين كانت في 8 فبراير، عندما أخبر أحد الموظفين عن خططهما للتخييم في المحمية على بعد 400 متر شمال ديربان بجنوب أفريقيا.

ويقول ممثلو الادعاء إنهما خُطفا من معسكرهما وضُروا حتى الموت وألقيا بهما من فوق جسر في نهر توجيلا بجنوب إفريقيا الذي تنتشر فيه التماسيح.

واستعاد الصيادون جثثهما المأكولة جزئيًا والمتحللة بشدة بعد أيام، ولكن لم يتم التعرف عليها، وتم إيداعها بشكل منفصل في مستودعات الجثث.

بعد مرور أشهر فقط، تم التعرف عليهم بعد اختبارات الحمض النووي التي أجريت، على جثث لم يطالب بها أحد.

وبدأت الشرطة عملية بحث واسعة النطاق ووجدت أن أموال الضحايا قد استنزفت من حساباتهم، حيث ربطت وحدة الجريمة المنظمة المسماه بـ” النخبة هوكس” هواتف رود وراشيل بالمشتبه بهم المحليين الذين تبادلوا رسائل متطرفة، حسبما زُعم.

وتم القبض على أربعة مشتبهين بهم، ثلاثة في جنوب إفريقيا على بعد نحو 400 متر من المحمية وواحد في هولندا، وخضع ثلاثة للمحاكمة في محكمة ديربان العليا بتهمة الاختطاف والقتل والسرقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.