بحث التعاون بين البلقاء التطبيقية والمجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة

6٬326

استقبل سمو الأمير مرعد بن رعد رئيس المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في مكتبه رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الأستاذ الدكتور أحمد فخري العجلوني بحضور الأمين العام للمجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة الدكتور مهند العزة وعدد من حملة شهادة الدكتوراة من ذوي الإحتياجات الخاصة للنظر في تعيينهم في جامعة البلقاء التطبيقية.
وأشاد سمو الأمير مرعد بن رعد بتعاون جامعة البلقاء التطبيقية مع المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والرعاية التي توليها الجامعة للطلبة من ذوي الإحتياجات الخاصة من خلال توفير بيئة دراسية ملائمة وداعمة ووسائل الوصول والتقنيات المساعدة والأبنية الصديقة لضمان مشاركتهم الفعالة في العملية التعليمية.
وقال الأستاذ الدكتور أحمد فخري العجلوني أن جامعة البلقاء التطبيقية تعنى بتعيين ذوي الإحتياجات الخاصة كخطوة نحو التكافل الإجتماعي والتعليم المتساوي وتحقيق التوازن والتنوع في بيئة التعلم وتمكينهم من الإنخراط في مساراتهم الأكاديمية ،حيث تعتبر جامعة البلقاء التطبيقية من أعلى الجامعات في نسبة تشغيل ذوي الإحتياجات الخاصة من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية للوصول إلى النسب المحددة قانونية 4% من اعضاء هيئة التدريس.
وأضاف العجلوني أن الجامعة تعلن دائماً عن حاجتها لتعيين أعضاء هيئة تدريس في كافة كلياتها المنتشرة في كافة محافظات المملكة ولا يوجد أي مانع من تعيينهم والفاصل هو تحقيق معايير التعيين في الجامعة، كما سينظر في طلبات المتقدمين للتعيين حسب الأصول والقوانيين في الجامعة.
وأشاد العجلوني بالمستوى المتميز لذوي الإحتياجات الخاصة من أعضاء الهيئة التدريسية حيث حصل بعضاً منهم على أعلى الرتب الأكاديمية إضافة إلى الإبداع بالبحث العلمي، وتميز أصحاب الهمم من الهيئة الإدارية بآدائهم الفعال بمواقعهم الإدارية والطلبة من ذو الاحتياجات الخاصة بتميزهم بتحصيلهم الدراسي مشيراً إلى تحقيق طالبة من ذوي الهمم المراكز الأولى في المملكة في اختبارات الشامل.

التعليقات مغلقة.