أم تلد توأم بفارق 22 يومًا وتدهش الأطباء!

2٬041

ولدت أم في مدينة مانشستر البريطانية توأم بفارق 22 يوماً وذلك بعد انفجار المشيمة لديها بشكل غير متوقع.

كانت كايلي دويل، البالغة من العمر 22 عامًا، حاملاً في الأسبوع 22 ونصف فقط عندما انفجرت المشيمة لديها بشكل غير متوقع، مما أدى إلى ولادة توأمها بفارق زمني غير عادي بلغ 22 يوماً.

وقضت دويل 5 أيام تحت المراقبة الدقيقة في مستشفى رويال أولدهام قبل أن تلد بشكل طبيعي، لكن ابنها آرلو لم ينجو.

وبشكل مدهش، بعد 22 يومًا من ولادة آرلو، تم ولادة أسترو عبر عملية قيصرية في مستشفى سانت ماري القريبة ونجا رغم كل الصعاب، حيث بلغ وزنه 2 رطل فقط.

تعتقد دويل أنها قد حطمت الرقم القياسي لأطول فترة منفصلة لولادة توأم في إنجلترا.

وبعد ولادة آرلو، أخبر الأطباء دويل أن جلطة دموية في المشيمة هي السبب المحتمل لحدوث الانفجار، حيث يقول الأطباء إن هذه الانسدادات يمكن أن تمنع تدفق الدم الذي يتم توفيره للجنين.

التعليقات مغلقة.