مشروع لمحطة نقل في الزرقاء تتسع لـ 111 خطا وشبكة طرق ومبان تجارية

2٬713

سلّم مدير عام هيئة تنظيم النقل البري بالوكالة محمد القريوتي، موقع مشروع مركز الانطلاق والوصول الجديد في محافظة الزرقاء، لإحدى الشركات الاستشارية الهندسية التي تم منحها أمر المباشرة للبدء بأعمال الدراسة والتصميم.

وقال القريوتي في بيان صحفي. اليوم الاثنين، إن هذا المشروع سيتم اقامته على أرض مساحتها 60 دونما، بهدف توحيد خطوط النقل الداخلية والرئيسية والتي كانت في مركزي انطلاق ووصول الملك عبدالله والأمير راشد.

وأضاف أن مركز الانطلاق والوصول الجديد سيكون محاذياً لمحطة حافلات التردد السريع ليحقق التكاملية معه، مما سيؤدي إلى تقليل عدد الرحلات وتوفير الوقت على الركاب.

وأوضح أن المركز سيشمل ساحات ومسارب لوسائط النقل العاملة في محافظة الزرقاء تتسع لـ 111 خطا داخليا وخارجيا، وبواقع 1230 واسطة نقل بين ركوب كبيرة ومتوسطة وصغيرة، وشبكة من الطرق الداخلية، وساحات انتظار ومبان إدارية وخدمية، ومبان تجارية، إضافة إلى كراجات سيارات خاصة، ونظام طاقة شمسية.

وأشار إلى أن إدارة وتنظيم المركز ستتم بنظام إلكتروني وبتصميم متميز وسيعتبر من اهم المعالم الحضارية في المحافظة.

يذكر أن هذا المشروع جاء ضمن اتفاقية تعاون أبرمت في أيلول العام الماضي بين هيئة تنظيم النقل البري والقوات المسلحة الأردنية/ صندوق المشاريع التنموية والاستثمارية، بهدف تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين وشبكة الخطوط التي يخدمها في محافظة الزرقاء، إضافة إلى المحافظات الأخرى.

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.