كندة علوش تكشف تفاصيل إصابتها بالسرطان وموقف محمد صلاح النبيل

24٬278

كشفت الفنانة كندة علوش عن تفاصيل مكالمة لاعب نادي ليفربول الإنجليزي وقائد المنتخب المصري محمد صلاح وموقفه النبيل بسبب إصابتها بمرض السرطان وذلك خلال تواجدها ضيفة على برنامج “حلقات خاصة” تقديم الإعلامية منى الشاذلي ويعرض عبر قناتها الرسمية على “يوتيوب”.

وقالت كندة إن زوجها جاءه من محمد صلاح: “عمرو كان قاعد وجاله مكالمة أثناء فترة مرضي، فلقيته بيقول اه ازيك اه طبعًا ايه ده ولقيته متحمس وحبيبي وأنت حبيبي وبعدين بيقوله هي كويسة؟، وأنا مع العيال مش مركزة بقوله مين يا حبيبي؟، بيقولي محمد صلاح، قولت له مين محمد صلاح؟،

قالي محمد صلاح، قولت له محمد صلاح مو صلاح؟، قالي اه قولت له ليه؟، يعني احنا اكيد بيج فان وهو ارف عمرو بس مش أصدقاء مفيش تواصل”.

واستكملت: “قالي عرف من اصدقاء مشتركين إنك تعبانة وجاب نمرتي واتصل قاله انا سمعت إن كندة كذا ومهانش علي وعايز أقولك في أي لحظة أنا بيتي موجود لو عايزين تيجوا تعملوا فحوصات هنا او تبعتولي الورق وأنا اخده عند دكاترة هنا والله العظيم بقوله عمرو أنا مش مصدقة أيه الحلاوة دي، بعدها بفترة لقيت عمرو بيتكلم بنفس الحماسة وبيندهلي بقوله مين؟، يقولي تعالي في حد عايز يكلمك تعالي بس ف وأنا بمسك التليفون قالي محمد صلاح، قولت له إزيك وقالي طمنيني قولت له أنا كويسة جدًا انا خلاص بقيت كويسة”.

وأضافت: “وكنت بكلمه بنفس الحماس وهو متفاجئ من تون الصوت ولقيته بيقولي تاني عايزك تعرفي ان لك عيلة ولك بيت واسمحيلي أني اتطمن عليكي تاني، قد أيه هو إنسان حقيقي وبسيط إنه هو دور على النمرة واتصل أول مرة وتاني مرة بأشخاص هو يعرفهم من بعيد ويقولي انت عارفة انت غالية علينا قد ايه؟، قولت له أنت اللي غالي”.

وتحدثت الفنانة كندة علوش لأول مرة عن إصابتها بمرض سرطان الثدي، وعن السبب وراء عدم الإفصاح عن مرضها خلال الفترة الماضية، ورحلة العلاج ومساندة زوجها الفنان عمرو يوسف وعائلتها وأصدقائها، كما كشفت عن إصابة والدتها بنفس المرض بعد شهر من تشخصيها وهو ما أثر على نفسيتها بالسلب بسبب العلاقة الوطيدة التي تجمعها بوالدتها.
وقالت كندة علوش : بعد 9 أشهر من ولادة ابني كريم، بدأت أشعر بآلام أثناء الرضاعة، فتوقفت عن الرضاعة الطبيعية، رغم إني كان نفسي أكمل في رضاعته، لكني غلطت عشان متابعتش حالتي الصحية من الأول، ولما كشفت قالولي عندك مجرد التهاب، ولكن بعد فترة لم أتعاف من الآلام.

وأضافت: استمر الألم لمدة 5 أشهر بعدها ولم يتوقف، فقررت عمل فحص للثدي، وحينها علمت بوجود أكثر من ورم خبيث، ولما عرفت بإصابتي بالسرطان قعدت متنحة شوية، بس منهارتش ومعيطتش.

وتابعت كندة: ربنا نزّل علي من أول ثانية سكينة وطمأنينة رهيبة من وقتها، وبقالي سنة وشهر بتلقى العلاج الكيماوي، وعمرو جوزي كان بيصر ييجي معايا جلسات الكيماوي، وكنت بقرأ قرآن خلالها.

وواصلت علوش: عندي تاريخ مرضي في العيلة مع السرطان خالي وجدتي وخالتي توفوا به، بس مكنتش متوقعة يجيلي، ورفضت إني أقول لحد عشان كنت عاوزة أخوض الرحلة لوحدي، ومحدش يتعامل معايا كمريضة، عشان مدخلش في مود المرض وأتعب بزيادة.

واستطردت: قررت أعيش حياتي بشكل طبيعي، لأن أولادي صغيرين فمينفعش أدخل أجواء المرض للبيت، وكنت بسيبهم في المصيف كل أسبوع، آجي أخد جرعة الكيماوي وارجع في نفس اليوم.. وده كان شيء مرهق جدا.

التعليقات مغلقة.