الموت يخطف لاعب منتخب مصر أحمد رفعت

27٬730

فجع الوسط الرياضي المصري، السبت، بوفاة لاعب نادي مودرن فيوتشر، ومنتخب مصر لكرة القدم، أحمد رفعت، عن عمر 31 عاماً، بعد تدهور حالته الصحية إثر تعرضه لأزمة قلبية خلال مباراة لفريقه في الدوري المحلي في 11 مارس الماضي.

وأصدر نادي مودرن سبورت، بياناً رسمياً عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، قال فيه “ببالغ الصبر والحزن وبمزيد من الإيمان بقضاء الله وقدره، يعلن نادي مودرن سبورت وفاة أحمد رفعت، لاعب الفريق الأول ومنتخب مصر”.

وأشار النادي إلى أن رفعت، كانت قد “تدهورت حالته الصحية بشكل حاد، وجرى نقله إلى المستشفى ليتوفاه الله بعد رحلة شاقة من الصراع بعد الأزمة الصحية التي حدثت له يوم 11 مارس 2024”.

وتقدّم النادي بخالص التعازي لأسرة اللاعب وجماهير الكرة المصرية، في وقت أعلنت فيه رابطة الأندية المصرية المحترفة، تأجيل مباراة “المقاولون العرب” و”مودرن سبورت” في بطولة الدوري المصري، التي كان مقرراً لها اليوم السبت في الرابعة عصراً.

 

 

الكرة المصرية تعيش حالة رعب

وكان الراحل قد تعرض لتوقف عضلة القلب لمدة تصل إلى حوالي ساعتين، بعد سقوطه خلال الدقائق الأخيرة من مباراة فريقه أمام نادي الاتحاد السكندري، حيث تم نقله إلى المستشفى.

 

وذكر المستشفى في بيان له آنذاك، أنه تم تطبيق البروتكولات الطبية، وأجري له إنعاش قلب رئوي استمر أكثر من ساعتين في الطوارئ، حدث أكثر من مرة اضطراباً في ضربات القلب؛ مما استدعى استخدام الصدمات الكهربائية أكثر من 20 مرة.

 

وأضاف المستشفى في بيانه “بعدها وُضِع المريض على أنبوب التنفس الاصطناعي، وبعد استقرار الحالة نُقِل المريض إلى العناية المركزة لاستكمال العلاج”.

 

غادر المستشفى

وفي أبريل/ نيسان الماضي، غادر أحمد رفعت المستشفى، وظهر في لقاء تلفزيوني هو الأول له منذ الأزمة الصحية التي ألمّت به، وتحدث عن “تعافيه وإمكانية عودته إلى الملاعب قريبا” مع استمراره في البرنامج العلاجي.

 

مسيرة أحمد رفعت الاحترافية؟

لعب رفعت في بداية مسيرته لعدة أندية منها إنبي والزمالك ونادي المصري، وفي أكتوبر 2022، انتقل إلى نادي مودرن سبورت، كما خاض تجربة الاحتراف الخارجي لـ6 أشهر في نادي الوحدة الإماراتي.

ومع منتخب بلاده، خاض أحمد رفعت 7 مباريات جُلها في بطولة كأس العرب الأخيرة في الدوحة، وسجل هدفين وصنع آخر، وحصد لقب بطولة كأس الأمم الأفريقية تحت 20 سنة في 2013.

التعليقات مغلقة.