البطاينة يكتب: نظام التفاهة وتشابه الشخصيات !

كتب سليم البطاينة.. عندي حنين دائم إلى مكتبة مدبولي الشهيرة بالقاهرة، الواقعة في شارع طلعت حرب ، والتي لم أتوقف بالتردد عليها كلما زرت القاهرة التي تخرجت وأنهيت منها دراستي الجامعية الأولى عام ١٩٨١ ، وآخر زيارة لي للقاهرة وقتها كنت…

البطاينة يكتب: ترنح وارتداد وتشتيت النخب السياسية الاردنية !

كتب المهندس سليم البطاينة ثمة مقدمات لا بد من استحضارها في عملية ارتداد وتشتيت النُخب السياسية عن واقع المشهد حالياً !حيث يصعب علينا أن نحصُرها في عامل واحد فقط … فالحقيقة أن أسباب جرعة العتاب ليست مجهولة، وإن المدخل للتشخيص لا ينبغي أن…

البطاينة يكتب: أسئلة الوجع الوطني.. أزمات الأردن المتلاحقة إلى أين تسير ؟

كتب المهندس سليم البطاينة.. لا نعرف كم يحتاج المرء من العمى لكي يعرف أنه أعمى؟ وكيف سيخبر الأخرس صديقه الأعمى أن والده قد توفى ! فأذا كان الفهم مستحيلاً فإن محاولة المعرفة ضرورية ! إن الكتابة عن واقع الأردن الحالي عزف منفرد ! ولا…

البطاينة يكتب: الاردن ومعاودة الاصطفاف في طابور الأقتراض ! لماذا لا نسعى إلى طلب الأنصمام لمبادرة…

كتب المهندس سليم البطاينة مقولة مشهورة للفيلسوف والمؤرخ الامريكي Noam Chomsky ( لا يوجد شيء أسمه بلد فقير بل يوجد فقط دول فاشلة في إدارة مواردها ) يُتيح لنا الناظر من الزاوية الحرجة إعادة طرح مسألة الاقتراض والوقوف في طابور…

البطاينة يكتب: الحوار ! النص الغائب في المشهد السياسي الأردني

‏‎كتب المهندس سليم البطاينة.. ‏‎ ‏‎لنعد إلى واقعنا كونه يتحرك من سيء إلى أسوء كون حالة التذمر التي نتلمسها ونراها ليست بالأمر الخفي، ومن حقنا أن ننظر في المرآة ونطل على الحقائق ومحاولة الاستنطاق ومعرفة التفاصيل، وأن نُشير إلى مواقع…

البطاينة يكتب: الأردنيون غاضبون بلا حدود ! و فقر الطاقة مقياسٌ جديد لفقر الاردنيين

كتب المهندس سليم البطاينة... من أجل مسك طرف الخيط لا بد من طرح أسئلة علها تقودنا إلى فهم أحاجي وألغاز ملف الطاقة في الأردن حيث عجز إبليس على نحو مطرد حتى اللحظة عن فك تلك الألغاز !! و باتت فاتورة الطاقة تلتهم أكثر من ٥٥٪؜ من رواتب ودخل…

البطاينة: انتهاء الدور الوظيفي للسلطة الفلسطينية والاردن عدّل دستوره وكيّف أوضاع قوانينه تمهيداً لما…

كتب المهندس سليم البطاينة ‏ تمهّل ! عنوان المقال ليس لي فهو عبارة عن فقرة اقتبستها من كتاب سيصدر قريبًا في الولايات المتحدة الامريكية بعنوان The Divider : Trump in the White House 2017-2021 للمؤلفين Susan Glasser الكاتبة في صحيفة (…

البطاينة يكتب: السردية السياسية في موضوع الديموغرافيا الأردنية وتوسع الإختلالات في الهوية الوطنية !

كتب المهندس سليم البطاينة... لطالما كانت أزمة الديموغرافيا في الاردن محط نقاش وجدل بحيث تم اختزالها بوصفات وروشيتات الدول المانحة، فقد كانت تحولات الزمن الاردني تكشف بصورة تدريجية عن التناسب العكسي بين زيادة عدد السكان والنمو الإقتصادي…

البطاينة يكتب: تفكيك المجتمعات العربية وإفقارها وإضعاف دولها

كتب المهندس سليم البطاينة... يتعرض العالم العربي لأعنف موجة من التدمير الذاتي والانقلاب على الثوابت، وكأن ناراً اشتعلت تأكل في طريقها كل شيء لا تُبقي ولا تذُر … فما شهدته المجتمعات العربية خلال ثلاثون عاماً من تحولات قلبت البنية العميقة…

البطاينة يكتب : نتائج حسب الطلب ! واستطلاعات الرأي لا تعكس الواقع الحقيقي في الاردن.

كتب المهندس سليم البطاينة نُطالع من حين لآخر نتائج استطلاعات للرأي داخل الاردن نتقبل بعضها على مضض ونشكك في بعضها أحياناً وهنا لن أخجل أو أجامل فإني أشك وأشكك بالفرضية التي تقول أن كل استطلاع للرأي العام يمكن أن يكون له معنى أو مصداقية،…