الاقتصاد وليس الحجاب.. تقرير يكشف سبب استمرار التظاهرات في إيران

0 17

الأردن اليوم – كشف تقرير تداولته وسائل إعلام عالمية، عن السبب الرئيسي الذي يقف وراء استمرار الاحتجاجات في إيران، حيث بين السبب يعود إلى حركة واسعة تغذيها الطبقة المتوسطة الغاضبة من انهيار الاقتصاد.

وأضاف التقرير، أن الطبقة المتوسطة في بعض القرى الإيرانية، هي التي تقود التظاهرات في عدد من المدن منذ وفاة مهسا أميني، في 16 أيلول.

 

وفي تعليق لرجل أعمال في طهران، قال إن، “ثالوث المرأة والتكنولوجيا والفقر هي الوقود وراء التظاهرات”.

 

وأشارت صحيفة إيرانية، إلى أن الطبقة المتوسطة وفرت الاستقرار للجمهورية في مرحلة ما بعد ثورة 1979، ومثلت العجلة الاقتصادية وسط العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والدول الأخرى؛ بسبب برنامجها النووي وتكنولوجيا الصواريخ الباليستية ودعمها للإرهاب في المنطقة.

فيما تواجه الطبقة المتوسطة تضخما بنسبة 50%، وانخفاضا في قيمة العملة، ووصلت أدنى مراحلها في السنة الحالية.

يعيش ثلث السكان في مستوى الفقر مقارنة بنسبة 15% عام 2015، وتقلصت الطبقة المتوسطة لكي تمثل أقل من نصف سكان البلد، بحسب التقارير الاقتصادية في إيران.

 

وينمو الغضب منذ سنوات عدة؛ بسبب الترهل الاقتصادي، وفشل الحكومة في إحياء الاتفاقية النووية التي رفعت العقوبات عن إيران مقابل الحد ولفترة مؤقتة من برنامجها النووي.

 

وقتل العشرات منذ بداية التظاهرات، وسط تقديرات بأرقام أعلى، وتم جرح واعتقال الآلاف، بحسب منظمات حقوق الإنسان.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.