الغذاء والدواء: تكثيف الرقابة على الأسواق استعدادا لرمضان

59

الأردن اليوم-باشرت المؤسسة العامة للغذاء والدواء تنفيذ خطتها الرقابية والتوعوية استعدادًا لشهر رمضان المبارك استمرارًا للجهود الدورية التي تنفذها فرق الرقابة والتفتيش التابعة للمؤسسة في كافة فروعها في مختلف محافظات المملكة كجهة رقابية وطنية تعمل على ضمان سلامة ومأمونية غذاء المواطن.

وأشار مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء الأستاذ الدكتور نزار محمود مهيدات، إلى أن الجهود الرقابية للمؤسسة تركز خلال فترة ما قبل حلول الشهر الفضيل على المسح الشامل للمستودعات الغذائية وأسواق الجملة والمولات للتأكد من مدة صلاحية الأغذية وظروف تخزينها ومتابعة انسياب المواد الغذائية وتدقيق الوثائق الرسمية اللازمة ومسح المخابز الكبرى للوقوف على جاهزيتها واستيفاء الشروط الصحية ومسح أماكن تخزين التمور ومنتجاتها ومسح محال العصائر الطبيعية والمشروبات الرمضانية للتأكد من الالتزام بالاشتراطات الصحية الأصولية من حيث استخدام خلاطات ستانلس ستيل وبرابيش صنف غذائي ومضخات للعصائر وآلات البيع المباشر فضلا عن مسح مراكز توزيع هذه العصائر والتأكد من اعتمادها للطاقة بيان تضمن سهولة تتبع المنتج بعد توزيعه وعدم تجاوز مدة صلاحيته ليوم عمل واحد فقط .

وتهدف الخطة، وفق مهيدات إلى تكثيف المراقبة والمتابعة الحثيثة للتأكد من التزام المنشآت بتطبيق الاشتراطات والمعايير الصحية اللازمة من حيث إعداد وتحضير الأغذية وعرضها وتخزينها وسلامة مدخلات الإنتاج، لا سيما الأغذية ذات الخطورة العالية والأغذية التي تشهد طلبًا وتداولا متزايدًا خلال شهر رمضان بما فيها اللحوم والدواجن سواء الطازجة والمبردة والمجمدة والألبان ومشتقاتها والمأكولات الجاهزة والتمور والمكسرات والعصائر والمشروبات الرمضانية والحلويات الرمضانية والقطايف.

وأضاف، أن الحملات الرقابية المكثفة ستستهدف خلال رمضان المطاعم الشعبية ومطاعم الوجبات السريعة ومطاعم المناسبات والتواصي والمحامص ومحال بيع اللحوم والدواجن والملاحم ومحال بيع وإعداد الحلويات والقطايف ، المخابز ومحال بيع العصائر ومحال بيع الألبان والأجبان والمواد التموينية والمولات والأسواق الكبرى وموائد الإفطار الرمضانية وأسواق بيع المواد الغذائية بالجملة ومستودعات المواد التموينية واللحوم المجمدة والألبان والتمور، فضلًا عن متابعة الباعة المتجولين والمواد الغذائية المعروضة من قبلهم من خلال المشاركة في لجان السلامة العامة والتنسيق المشترك مع البلديات والشرطة البيئية لغايات الكشف كحملات رقابية، مشددًا على أن المؤسسة ستتخذ إجراءات مشددة بحق المؤسسات المخالفة.

ولفت مهيدات إلى أن الخطة تنظم توزيع كوادر الرقابة والتفتيش على مدار الأربعة وعشرين ساعة ضمن برنامج خاص للمناوبات الصباحية والمسائية لتنفيذ الجولات الرقابية الميدانية وعملية جمع العينات من الأغذية المتداولة في الأسواق لغايات الفحص المخبري في مختبرات المؤسسة ومتابعة جميع الشكاوى والملاحظات الواردة عبر مختلف وسائل التواصل والتعامل معها بالسرعة الممكنة وإعداد التقارير الخاصة بالجولات الرقابية.

إلى ذلك أضاف مهيدات أن الخطة تركز على التوعية لتثقيف القائمين على المنشآت الغذائية بأفضل الممارسات وأنظمة الحفاظ على صحة وسلامة وجودة الغذاء خلال كافة مراحل تداوله وتفعيل الرقابة الذاتية في المنشآت، وتوعية المستهلكين من خلال نشرات توعوية حول سلامة الغذاء المتداول لا سيما الأغذية الشعبية الرمضانية وتوزيع النشرات في المدارس والجامعات ونشرها عبر وسائل الإعلام وبرامج توعوية للقائمين على مراكز التسوق الكبرى وتجار المواد الغذائية والقائمين على المهن المنزلية.

اترك رد