ماذا فعلت والدة بيكيه بشاكيرا وسط الشارع

110

لم تتوقف فصول الأزمة العائلية التي تمرّ بها المغنية الكولومبية الشهيرة شاكيرا بعد انفصالها عن شريكها قلب دفاع نادي برشلونة الإسباني جيرارد بيكيه، العام الماضي.

فبعدما أكدت تقارير إعلامية توتر العلاقة بينها وبين والدة بيكيه، وهو ما دفعها لبناء جدار فاصل بين منزليهما، أظهر فيديو مسرب انتشر كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، إلى أين وصلت حدّة الخلافات.

“موقف قبيح”

فقد أوضح المقطع والدة بيكيه مونتسيرات برنابيو، وهي تمسك بفم شاكيرا وتشير بإصابعها إلى الشارع، طالبةً من المغنية إغلاق فمها.

وبينما لم تعرف تفاصيل أكثر عن الحادثة ولا زمانها ومكانها، وصف معلّقون الموقف بـ”القبيح”، مؤكدين أن والدة بيكيه تحاول إسكات شاكيرا.

إلا أن صاحبة “واكي ياكي” ظلّت مستمرة على ما يبدو بالكلام، ولم تجبرها حركة والدة شريكها على تغيير الأسلوب.

في حين وقف بيكيه جنباً يحاول تهدئة الموقف بين السيدتين دون جدوى.

يشار إلى أن هذا ليس الخلاف الأول، ففي وقت سابق قامت شاكيرا بوضع دمية كبيرة تشبه الساحرة الشمطاء بملابس سوداء تقف على عصا مكنسة على شرفة منزلها في برشلونة، والمطل بشكل مباشر على بيت والدة بيكيه.

وبحسب روايات أحد الجيران في المنطقة حينها، أكد الرجل أن شاكيرا قامت بتشغيل أغنيتها الجديدة Bizarrap، بصوت عال جداً ليصل إلى بيتها، كما قامت بإعادة الأغنية مرات متتالية مع بقاء الدمية على الشرفة.

ووفق تقاير صحافية، فإن شاكيرا عانت كثيرا من معاملة والدة بيكيه لها طوال فترة ارتباطها بابنها، وأنها كانت كثيرة الانتقاد لها.

بينما ألقت والدة بيكيه باللوم على شاكيرا، لكونها مشغولة للغاية في مسيرتها الغنائية، واتهمتها بأنها تهمل ابنها.

انفصال

يذكر أن شاكيرا قامت ببناء جدار فاصل لعزل منزلها عن منزل عائلة صديقها السابق جيرارد بيكيه، بعد تصاعد حدة الخلافات بينهما إثر أغنيتها الأخيرة.

وقد خططت للانتقال إلى ميامي، حسب ماركا، لكنها لا تزال في برشلونة في الوقت الحالي وتعيش بجوار “حماتها”، ونتسيرات برنابيو.

وانفصلت شاكيرا، البالغة من العمر 45 عاما، وبيكيه 35 عاماً في يونيو 2022 بعد نحو 12 سنة من الارتباط، إذ تعارفا في كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا.

وجاء تأكيد الانفصال، بعدما ضجت وسائل الإعلام العالمية بأخبار عن خيانة بيكيه لشريكته مع طالبة شقراء في العشرينات من عمرها.

وللثنائي طفلان هما ميلان المولود في 22 يناير 2013، وساشا المولود في 29 يناير 2015.

اترك رد