انقطاع النفس أثناء النوم يؤدي للوفاة

22

كشفت دراسة حديثة نُشرت في مجلة “Neurology” عن أن انقطاع النفس النومي الغير منضبط، والذي يتوقف فيه الأشخاص عن التنفس لمدة 10 ثوانٍ أو أكثر في المرة الواحدة مرات عدة في الليلة على صحة الدماغ في المستقبل، ويُقدر أن 936 مليون بالغ في جميع أنحاء العالم يعانون من هذا الاضطراب، وإذا كان الانقطاع شديدًا ولم يتم علاجه، فإن الأشخاص عرضة لخطر الوفاة بمعدل ثلاثة أضعاف لأي سبب آخر.

ويمكن أن يؤدي هذا الاضطراب إلى زيادة فرط كثافة المادة البيضاء بالدماغ، وهي المواد التي تشكل الروابط بين خلايا الدماغ وبقية الجهاز العصبي.

ومن الممكن أن يؤثر ذلك على قدرة الدماغ على معالجة المعلومات، والانتباه، والتذكر. لا يوجد علاج لتلك التغييرات في الدماغ، لذلك يجب العمل على منع حدوثها أو الحد من تفاقمها.

وكشفت دراسة نشرت في مجلة “Nature Communications” ،عن أن توقف التنفس أثناء النوم، والمعروف باسم انقطاع النفس النومي غير المنضبط، يمكن أن يؤدي إلى تلف المادة البيضاء في الدماغ.

وقد أوضحت الدراسة أن الأشخاص الذين يعانون من انقطاع النفس النومي الحاد، والذين يقضون وقتًا أقل خلال مرحلة النوم العميق (نوم الموجة البطيئة)، يتعرضون لضرر أكبر في المادة البيضاء مقارنةً بالأشخاص الذين يعانون من نوم الموجة البطيئة.

وتعتبرالمادة البيضاء هي الأنسجة التي تربط خلايا الدماغ ببقية الجهاز العصبي، ويؤدي تلفها إلى بطء قدرة الدماغ على معالجة المعلومات والانتباه والتذكر.

وللحد من تفاقم تلف المادة البيضاء، يجب الكشف عن انقطاع التنفس النومي وعلاجه في وقت مبكر، بحسب الخبراء.

ويُذكر أن الدراسة التي نشرت في المجلة قام بها باحثون من جامعة كاليفورنيا، ومعهد سيغنالز وجامعة توماس جيفرسون في الولايات المتحدة.

اترك رد