13 وفاة على الأقل جراء موجة حر شديدة تضرب أمريكا

117

توفي 13 شخصا على الأقل بسبب موجة حر التي تشهدها الولايات المتحدة منذ أسبوعين، وفق ما أعلنت السلطات الأمريكية.

وتضرب موجة حر شديدة جنوب الولايات المتحدة، خصوصا تكساس ولويزيانا، إذ تخطت درجات حرارة في أحيان كثيرة 40 درجة مئوية، وهو معدل لا يستبعد خبراء أن يكون الاحترار المناخي أحد أسبابه.

موجة حر شديدة

بدوره، قال متحدث باسم مقاطعة ويب في ولاية تكساس الجمعة إن عشرة من سكان مقاطعتنا توفوا بسبب الحرارة.. كما توفي شخص آخر يعيش في منطقة مجاورة جراء موجة الحر.

والأسبوع الماضي فَقَد فتى وعيه ثم حياته خلال رحلة استكشافية في متنزه بيغ بيند الطبيعي جراء حرارة لامست 48 درجة مئوية وفق السلطات الأمريكية.

وعثِر على ستينية ميتة أيضا في ولاية لويزيانا في منطقة تركت فيها عاصفة آلاف العائلات بلا كهرباء وبالتالي من دون مكيفات. وقالت وزارة الصحة في الولاية إن وفاتها بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

اترك رد